مراكز الجمعية

عنيت الجمعية منذ نشأتها بتحقيق هدف سامي وهام من أهدافها المتعددة وهو الإسهام في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمع وسعت في سبيل تحقيق هذا الهدف سعياً حثيثاً امتد على مدى الأعوام الثلاثين الماضية فلاقت ثمرة سعيها هذا نجاحاً كبيراً شهد به الكثير، فقد كرست جهودها وطاقاتها لخدمة فئات متعددة من المجتمع وعملت على توفير احتياجاتهم والإرتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لهم من خلال انشائها لعدد من المراكز والمشاريع التنموية الهادفة التي تعنى بخدمة هذه الفئات ورعايتهم وعملت على تطوير هذه المراكز ودعمها ذاتياً أو من قبل قطاعات المجتمع المختلفة لتكون متكاملة في أدائها ومميزة في خدماتها.
 
 
 
 

مركز الأميرة حصة بنت خالد للتنمية الاجتماعية

 
 
يعد مركز الأميرة حصة بنت خالد للتنمية الاجتماعية أحد أهم وأكبر مراكز الجمعية الفيصلية والذي أسس بتأسيسها عام ١٣٩٦هـ -  ١٩٧٦م بهدف تحقيق أسس التنمية الاجتماعية والصحية لفئات متعددة من المجتمع من خلال تلمس احتياجاتهم والسعي لتلبيتها بالبرامج والمشاريع التنموية المختلفة كبرامج الإعانات ، الكفالات ، التوعية الثقافية والصحية وبرامج التدريب والتأهيل بما يحقق الاستقرار الأسري ويعمل على رفع مستوى المعيشة والنهوض بالمجتمع.
 
 
 

 
 

مركز جدة للتوحد

مركز جدة للتوحد هو أحد أهم المشاريع التي قامت بتنفيذها الجمعية الفيصلية الخيرية النسوية بجدة عام ١٤١٤هـ - ١٩٩٣م.وهو المركز الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية، والذي يعد من أهم المؤسسات الاجتماعية الرائدة التي تقدم أفضل البرامج التربوية والتأهيلية والدعم الأسري للأطفال المصابين بالتوحد. يعتبر مركز جدة للتوحد أول مركز رائد على مستوى العالم العربي اهتم بفئة الأطفال المصابين بإعاقة التوحد وفق أسس علمية و برنامج تدريبي مدروس.
 
 

 
 
 
يعد أحد أهم مشاريع الجمعية الفيصلية والذي أنشأته انطلاقاً من وعيها بأهمية التدريب والتأهيل ومساهمة منها في تحسين مستوى الحالة الاقتصادية لفتيات الأسر المحدودة التعليم والدخل من الصم والبكم والمعاقات جسدياً من خلال ممارسة مهنة الخياطة والتطريز وتشجيعاً منها على شراء المنتجات المحلية المصنوعة بأيدي سعودية حيث يرتكز إنتاج المركز على المشغولات التراثية التي أساسها السعف والسدو وهو بذلك يخدم النساء العاملات في هذا المجال من خلال شراء انتاجهن وتطويره بشكل فني ومميز وعصري.