الجمعية الفيصلية ودورها المستقبلي في العمل الخيري

الجمعية الفيصلية ودورها المستقبلي في العمل الخيري  
 
 
المشروع يركز على إعادة صياغة الإستراتيجية الخاصة بالجمعية الفيصلية ومراكزها الأربعة ووضع خطة إستراتجية لمدة خمس سنوات لتكون خطة شاملة و تتسم بالوضوح لأعمال الجمعية الفيصلية حالياً وبما يواكب المرحلة التطويرية التي تعمل عليها الفيصلية حيث أن دور الجمعية لم يعد قاصراً على تقديم الخدمات ، وإنما توسع إلى التوعية وكسب التأييد في القضايا التنموية التي تخص القطاع الخيري  .
وليوضح ويبرز دور الجمعية المستقبلي في القطاع الخيري بالإضافة إلى تعزيز المشاركة البناءة والفعالة مع الجهات ذات العلاقة مع الجمعية ومراكزها في عملية التخطيط الإستراتيجي خاصة وأن خبرات الجمعية جعلت عملها يتسم بثقافة مؤسسية من ناحية تشجيع المبادرات ورفع الوعي وتطوير الأفراد ومواكبة التغييرات المجتمعية وتنظيم البرامج على أساسها . 
 
غاية وأهداف المشروع :
إعادة صياغة الإستراتيجية الخاصة بالجمعية ومراكزها الأربعة لتكون أكثر شمولية ووضوحاً لما تقوم به ويواكب المرحلة التطويرية الحالية للجمعية وإعادة بناء الهيكل التنظيمي والبنى التحتية والمهارات التنظيمية اللأزمة للعمل وتطوير ثقافة الجمعية والتخطيط لطموحاتها برؤية علمية متمكنة قادرة على تخطي العقبات .
 
غاية المشروع / الهدف العام:
وضع خطة إستراتيجية للجمعية الفيصلية الخيرية النسوية ومراكزها الأربعة تعطي تصور لما تريد الجمعية تحقيقة في المستقبل .
 
أهداف المشروع:
1.  تحليل الوضع الحالي للجمعية وتشمل الإستراتيجية والموارد البشرية والمالية والبنى التحتية والقدرات التقنية والأنظمة مع  تقييم ثقافة الجمعية الحالية وشراكاتها .
2.  تحديد الإحتياجات المالية والفنية والمدة اللأزمة لعملية تطوير الإستراتيجية .
3.  إعداد جدول زمني لتنفيذ البرنامج مع التقييم المستمر .
تم تنفيذ المشروع بدعم وتمويل من مؤسسة الملك خالد الخيرية خلال الفترة من 1/2/2015م  ونتج عنة وضع الخطة الإستراتيجية للجمعية الفيصلية من 2016م إلى 2018م